الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


08 - جمادى الآخرة - 1435 هـ:: 09 - ابريل - 2014

لا أثق فيه ولا أتذكر يوما جميلا معه فهل أرجع له؟


السائلة:سارة

الإستشارة:هدى محمد نبيه

السلام عليكم ورحمة الله..
من حوالي سنتين ابن خالتي تقدم لي مع العلم أنه أصغر مني بسنة ولا يعمل (منتظر التعيين) وبعد مشاورة اهلي وافقت علي أساس أنه مؤدب وأننا أقارب أكيد يصونني مع العلم أنهم يأتوا بالشقة لكن نحن من نأتي بكل شيء. وبعد الخطبة بدأ يتغير معي تماما فلا يتصل ولا يهتم بي ويكذب كثيرا علي ووصل أنه حتي لا يرد علي مكالماتي. فتكلمت مع والدته (خالتي) وتكلمت هي معه فقال لها إنني بالنسبة له كأخته وتم فسخ الخطبة. بعد حوالي 3 شهور ظهر مرة أخري واعتذر وقال إنه نادم وأنه عرف قيمتي ويريد يرجع لي. أنا في الأول ما كنت أريد أرجع له لكن أهلي وخالتي أقنعوني أنه فعلا تغير ونادم فرجعت له. في أول رجوعنا كان طيبا معي إلى حد ما وكان تقريبا لا يوجد خلافات بينا غير الخلافات العادية البسيطة ولكن بعد كم شهر بدأ ثانيا يتغير معي وأشعر أنه دائما متضايق ولا يطيقني فتكلمت معه وتحايلت عليه كي أعرف م الذي يضايقه كان تارة يقول لي بسبب انتظاره للتعيين وأنه مل من قله العمل وتارة يقول لي إن ما في حاجة تضايقه مع العلم أنه مع أصدقائه طبيعي ويبقي مبسوطا ويتكلم ويضحك إنما معي أنا ما في شيء من الكلام هذا، حتي البيت الذي كان المفروض أننا نتزوج فيه كان لا يهتم بتشطيبه وكان يترك كل شيء علي وعلي والدي ولا حتي يسألني ماذا عملتم فيه؟ لم أشعر معه أنه مسرور بخطبتنا أو حتي فرح بي. هذا حتي أنا طلبت منه أن يهتم بي ويسأل عني وكان رده حاضر لكن لم يفعل شيئا. أنا اخذت موقفا معه وقلت له إننا لا ينفع نكمل هكذا. فبعد حوالي أسبوعين اعتذر لي وقال لي إنها كانت فترة وعدت وبالضغط عليه عرفت أنه تعرف علي بنات وكان يقابلهم يظل معهم وأنه كان يحس أنه لا يعرف يقرب لي وأن في شيء يبعده عني وهذا سبب ضيقه مني. الآن هو يعتذر لي ويقول إنه عرف خطأه وعرف قيمتي لكن أنا بصراحة لا أطيقه وأكرهه جدا أنا عمري ما كرهت أحد مثل ما أكرهه حاليا ولا أقدر أسامح نفسي لأني رجعت له قبل تركني. أنا قلت له وقلت لأهلي ولخالتي إن الموضوع هذا انتهي نهائيا بالنسبة لي لكن هو كل فترة يرسل لي رسائل اعتذار وخالتي كلمتني وتقول هو نادم وربنا يسامح يبقي المفروض أنت تسامحي وكلام مثل هذا.
أنا حاليا متضايقة جدا لا أعرف لماذا؟، يمكن من تكراره وخالتي، يمكن لأن أهلي يريدوني أرجع فهو تربى وأكيد أتغير (هذا كلامهم) والذي نعرفه أحسن من الذي لا نعرفه. بجد كلامهم هذا يضايقني وأحسه ضغط علي. أنا فهمتهم أكثر من مرة أن أنا ما عندي فيه ثقة ولا أتذكر له يوم حلو وأنه كرهني فيه بطريقته معي بدلا ما يجعلني أحبه. وأني مستحيل أرجع له.
أنا نفسيا متضايقة دائما تقريبا فيا ليت تنصحوني وتقولوا لي قراري هذا صحيح أم لا؟ ماذا أعمل كي لا أبقى متضايقة؟ أرجوكم أحتاج نصيحتكم جدا وضروري..
عمر المشكلة: 3 شهور


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
الأخت الفاضلة/ سارة حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحابته ومن والاه.
بداية نرحب بك - اختنا الفاضلة - في الموقع، ونسأل الله أن يسهل أمرك، وأن يلهمك السداد والرشاد فهو ولي ذلك والقادر عليه.
أختي الحبيبة الزواج شعيرة من شعائر الله، عظمها سبحانه وتعالى ورفع قدرها، فالزواج نعمة كبيرة وآية عظيمة من آيات الله الدالة على عظمته وكمال قدرته وحكمته العظيمة، وعلمه المحيط، فجعل لنا من أنفسنا من نأنس به ونسكن إليه، كما قال تعالى :(هو الذي خلقكم من نفس واحدة وجعل منها زوجها ليسكن إليها)، وبقدر ما يعظمها الإنسان، بقدر ما تسمو أهدافه وغاياته من هذه العبادة، واعلمي يا أختاه أن الحياة الزوجية تقوم على دعائم أساسية منها الصدق والصراحة والأمانة حتى تستمر بكل قوة، وأن تكون قادرة على مواجهة الصعوبات المتعددة التي تفرزها متطلبات الحياة اليومية لتكوين الأسرة السعيدة، والزواج إن لم تكن له بداية صحيحة فقطعاً ستكون له نهاية حزينة.. طال الزمان أم قصر، وما أكثر القصص والاستشارات التي تعصف بالصحف والمجلات ومواقع الانترنت، ولذلك جعل الإسلام لتحقيق الهدف من الزواج شروط يتحقق بها، منها حسن اختيار كل شريك لصاحبه، فأشار إلي أن الدين والخلق هما الشرطان الأساسيان لاختيار الزوج ، كما جاء في حديث الرسول صلي الله عليه وسلم الذي رواه الترمذي " إذا أتاكم من ترضون دينه وخُلُقه فزَّوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض".
فشريك العمر يجب أن يكون فيه مؤشرات وعوامل تثبت صحة الاختيار للارتباط به، والرغبة في تكوين شراكة العمر.. أو بأقل تقدير تُعطي الانطباع الأولى للراحة النفسية للشاب والفتاة المقبلان على الزواج ، ثم يكون توفيق الله –عز وجل- الذي يجب أن نتيقن منه .. فإذا حدث القبول ، وتمت الموافقة كانت الخطبة، إذن فليس الأصل المقولة التي ذكرها أهلك (الذي نعرفه أحسن من الذي لا نعرفه)، فليس هذا مبدأ تقوم عليه حياه زوجية سعيدة ومستقرة.
أختي الحبيبة: أردت بهذه المقدمة أن أوضح لكِ بعض النقاط التي أعتقد أنها غائبة عنكِ، وعن الكثير من شبابنا وفتياتنا المقبلين علي الزواج، فغياب مفهوم الهدف من الزواج وعدم الالتزام بالشرع في اختيار شريك الحياة والتحلل من ضوابط كل مرحلة، من شأنه أن يعجل بحل أواصر هذه الأسرة من خلال طلاق – والعياذ بالله - يعيد كل طرف إلي ذويه، إنه طلاق الليالي الأولي، إن لم تقولي طلاق اللحظات الأولي.
غاليتي الصدق هو قوام الحياة الزوجية، وهو العمود الفقري في إقامة دعائم حياة أسرية سليمة خالية من الشكوك والريبة التي قد تهدد كيان الأسرة بالانهيار، والصدق يولد الاحترام، ويبعث في النفس الطمأنينة، عكس الكذب فإنه يولد الشك وعدم الثقة، ويؤدي -والعياذ بالله- إلى حياة تعسة يفقد خلالها أحد الزوجين ثقته بالآخر، ولقد قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم-: أيكون المؤمن كذاباً قال: «لا» الحديث رواه مالك والبيهقي في شُعب الإيمان.
ولقد ذكرتِ في رسالتك أن ابن خالتك كان يكذب عليك كثيرا، فهل يصلح من ينعت بالكذاب أن يكون زوجا صالحا؟؟
كما ذكرتِ أيضا أنه تعرف على عدد من الفتيات وكان يخرج معهن، فهل مثل هذا يملك من الأخلاق ما يؤهله للمحافظة على أهل بيته بعد الزواج ؟
وقد أوردتي في رسالتك انه لا يعمل أي أن والديه هما من يعولانه فهل هذا الشخص يستطيع تحمل مسؤولية منزل زوجية؟
وهل يتصف ابن خالتك بالتدين وحسن الخلق كما أوصانا سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم؟
وهل تجدين بالقرب منه الراحة النفسية والقبول الذي يمهد لعلاقة زوجية سعيدة ؟
أختي الحبيبة أريد منك أن تردى على تلك الأسئلة، ومن خلال إجابتك سوف تعرفين حل مشكلتك.
وعلى كل حال: نحن ندعوك إلى أن تقومي بعمل استخارة، وأن تنظري في الأمر بنظرة شاملة من كافة الجوانب وبناء على هذا تقررين ما فيه المصلحة.
أسأل المولى العظيم أن يعينك وييسر لك أمورك ويهدي قلبك إلى ما فيه الخير لك في الدنيا والآخرة والحمد لله رب العالمين.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:3000 | استشارات المستشار: 345


استشارات محببة

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان2957
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات2957
المزيد

هذه المدارس لا تهتم باللغة العربية
الإستشارات التربوية

هذه المدارس لا تهتم باللغة العربية

السلام عليكم ورحمة الله..rnابنتي في الصف الأول الابتدائي حالياً...

رانية طه الودية2958
المزيد

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟
الإستشارات التربوية

هل من الضروري إلحاق الأطفال بمراكز النشاطات؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnأبدأ أولا بشكركم الجزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2958
المزيد

عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )
الإستشارات التربوية

عصبيتي جعلت طفلي يفقد الثقة بنفسه! ( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا صاحبة استشارة عصبيتي جعلت...

د.عصام محمد على2958
المزيد

همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

همّه كلّه أهله وزوجته الأولى ومكانته الاجتماعيّة!

السلام عليكم أنا زوجة ثانية عقد عليّ وحتّى هذا الحين لم أذهب...

عزيزة علي الدويرج2958
المزيد

تذاكر قبل الاختبارات يوم أو يومين فقط!
الإستشارات التربوية

تذاكر قبل الاختبارات يوم أو يومين فقط!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، وبعد : ماذا نصنع تجاه الطالبة...

د.مبروك بهي الدين رمضان2958
المزيد

زوجتي لا تريد أحدا أن يسألها أين ذهبت أو من أين أتيت!
الاستشارات الاجتماعية

زوجتي لا تريد أحدا أن يسألها أين ذهبت أو من أين أتيت!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوّج ولديّ طفلان وزوجتي...

أ.سماح عادل الجريان2958
المزيد

      ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول جنسيّ !!
الإستشارات التربوية

ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول جنسيّ !!

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها خمس سنوات لديها ميول...

أماني محمد أحمد داود2958
المزيد

تزوّجت إنسانا لم يراع الله فيّ!
الاستشارات الاجتماعية

تزوّجت إنسانا لم يراع الله فيّ!

السلام عليكم .. تزوّجت إنسانا لم يراع الله فيّ . ظلمني وطلّقت...

هدى محمد نبيه2958
المزيد