الإستشارات التربوية


10 - شعبان - 1429 هـ:: 13 - أغسطس - 2008

كيف أعيد الثقة إلى طفلي؟


السائلة:منال س ا

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز الشريم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
طفلي يغار من من حوله ويقوم بضرب الأطفال الذين يقتربون منه فاضطر إلي ضربه وتنبيه وأصبح الآن لا يضرب أي أحد حتى لو اعتدوا عليه بالضرب حتى أنه لا يدافع عن نفسه نهائيا فهل أخطأت حين كنت أضربه وما الحل؟الآن لكي تعود الثقة إلى طفلي؟ لا أريده يضرب لكن لا أريده ألا يدافع عن نفسه وماذا أفعل إذا ضرب الأطفال هل أضربه أما ماذا؟


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة منال       وفقها الله
الغيرة لدى الأطفال شعور طبيعي، ولا تحتاج إلى التعامل معها بشدة، بل يكفيها الرفق والتفهم والتقدير حتى يستطيع الطفل أن يتخلص من آثارها السلبية. لم تذكري عمر طفلك الآن، ولكن يبدو أنه صغير وربما لم يدخل المدرسة بعد. عموما، من المحتمل جدا أنك -كما ذكرت في سؤالك- بالفعل لم توفقي لاستخدام الأسلوب الأمثل عندما يقوم الطفل بضرب طفل آخر، فالضرب والتوبيخ ليسا الطريقة التي - على الأقل - يلجأ إليها من البداية. فالشدة الزائدة قد تكون آثارها سلبية على شخصية الطفل وتجعله غير قادر على التصرف بشكل طبيعي خوفا من العقوبة التي تنتظره.
عندما يقوم طفل بالاعتداء على طفل آخر يجب أن يوضح للمعتدي خطأه، وهذه ربما لا يكفي فيها فقط أن يقال إن الضرب خطأ! بل يجب معرفة دوافع لجوءه لضرب طفل آخر، فقد يكون هذا الطفل ممن يسخر منه، أو ممن يطلق عليه ألقابا لا يقبلها. هنا يكون دورك في أن تتفهمي مشاعر طفلك وتقدريها، مثل أن تقولي له إنك ستشعرين بالغضب لو سخر أحد منك أو أطلق عليك لقبا لا يعجبك. هذه الخطوة ستجعل الطفل يشعر بأن مشاعره صحيحة ومقبولة وليس فيها خطأ.
الخطوة التالية تكون بتعليمه الطريقة الصحيحة للتعامل مع الغضب أو كيف يتصرف عندما يستفزه طفل آخر أو يعتدي عليه بدنيا أو لفظيا. هنا يكون التوجيه بإعطائه عدة خيارات يختار الأنسب منها، مثل تجاهل الطفل الآخر، وهذا أمر يصعب أحيانا على الكبار فكيف بالصغار! أو التوجه إلى أحد الكبار لإبلاغه عن الاعتداء الذي قام به الطفل الآخر.
وهنا قد تبرز مشكلة كثيرا ما تؤدي إلى نزاعات بين الأسر، وهي أن الطفل عندما يشتكي لأحد والديه من اعتداء طفل آخر فقد يقوم أهل الطفل المعتدي بالاعتذار عنه وأن ابنهم مسالم ولا يؤذي أحدا وأن الطفل المشتكي بالتأكيد قد اعتدى عليه وقام بالدفاع عن نفسه، وقد يقومان بإهمال الشكوى بحجة أنهم أطفال صغار لا يفهمون. المشكلة أحيانا تنتقل إلى الكبار وربما أدت إلى قطيعة، في حين أن التصرف الحكيم الواقعي سيكون مرضيا للجميع، وذلك بأن يوجه الطفل المعتدي إلى أن ما فعله خطأ في المرة الأولى، وفي المرة الثانية تأخذه أمه إلى غرفة أخرى وتوجه له تحذيرا بأنه سيعاقب لو تكرر منه هذا الفعل ويطلب منه الاعتذار من الذي أخطأ عليه قبل أن يسمح له بالعودة للعب أو مشاهدة التلفاز مع بقية الأطفال. أما في المرة الثالثة فيعاقب بأن يحرم من اللعب ويطلب منه البقاء بمفرده في زاوية لمدة معينة حتى يعرف خطأه ويعتذر ويتعهد بألا يكرر خطأه. ويمكن اللجوء لضربه في آخر المطاف ولكن ليس أمام بقية الأطفال ولا حتى أمام الكبار، لأجل الحفاظ على كرامته.
 بعض الأمهات أو الآباء يقعون في خطأ ضرب الطفل أمام الآخرين كمحاولة لإرضائهم وبيان أنهم مستعدين لعقاب الطفل لو أخطأ على أبنائهم. وفي هذا الأسلوب شيء من القسوة التي ربما انعكست سلبيا على نفسية الطفل كأن يكره الطفل الذي عوقب بسببه، بدلا من محاولة تعديل سلوكه بطريقة إيجابية. لذلك من المهم الموازنة بين مشاعر الناس وبين مشاعر الطفل عندما يخطئ.
علمي طفلك كيف يتصرف عندما يعتدي عليه أحد، وذلك بأن يقول للمعتدي إنه لا يحب أن يعتدي عليه أحد. ولو تكرر الأمر أبلغيه بأن يأتي إليك ليخبرك بما حصل حتى تتحدثي مع المعتدي بطريقة هادئة كأن تقولي له بأنك لا تقبلين أن يعتدي على طفلك. ولو تكرر الأمر يمكنك إبلاغ طفلك أن يشتكي لوالدة الطفل المعتدي ويروي لها ما حصل. كما يمكنك تعليمه أنه يمكن أن يدفع الطفل الذي يحاول دفعه، ولكن دون ضرب أو عنف، أو أن يسحب يده ممن يمسك بها. وستجدين بعد فترة أنه استطاع أن يفرض شخصيته على بقية الأطفال عندما يعبر عن رفضه الاعتداء بالكلام أولا ثم باللجوء إلى الكبار، فالأطفال الذي يخطئون دون قصد سيتوقفون، أما من فيهم شراسة وعدوانية فسيرتدعون عندما يتدخل الكبار. ومع مرور السنوات ستجدين أن ابنك استطاع أن يتعرف على الطريقة المناسبة للدفاع عن نفسه بشكل مقبول.
تذكري أن التوجه إلى الله تعالى بالدعاء الصادق من أعظم أسباب صلاح الأبناء، لذلك أكثري من الدعاء لاسيما في أوقات الإجابة. أسأل الله تعالى بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يصلح ابنك وينبته نباتا حسنا وأن يجعله قرة عين لكما، إنه سميع مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



زيارات الإستشارة:8190 | استشارات المستشار: 340


استشارات محببة

يعاني من اضطراب فرط الحركة فكيف يمكن تعليمه؟
الإستشارات التربوية

يعاني من اضطراب فرط الحركة فكيف يمكن تعليمه؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي طفل قريب يعاني من مرض...

د.سعد بن محمد الفياض2702
المزيد

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!
الإستشارات التربوية

ابن أختي تأتيه حالة كأنه لا يرى ولا يسمع شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrn       ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2702
المزيد

هل أخبر أمّي بالدواء ؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أخبر أمّي بالدواء ؟

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أمّا...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2702
المزيد

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أطلّقها أو أصبر إكراما لأهلها؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
أعاني من مشكلة أقف عندها...

د.خالد بن عبد الله بن شديد2702
المزيد

أمتلك القدرة على قراءة الأفكار فأعرف ما يفكّر الناس فيه!
الاستشارات النفسية

أمتلك القدرة على قراءة الأفكار فأعرف ما يفكّر الناس فيه!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . قبل أن أبدأ بكتابة رسالتي...

أ.منال ناصر القحطاني2702
المزيد

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!
الإستشارات التربوية

كيف يتعامل الأخ الكبير لأختين ؟!

أنا أم لثلاثة أبناء ولد وبنتان، المشكلة مع ابني الكبير وعمره...

د.مبروك بهي الدين رمضان2703
المزيد

أنا أم قلقة على أبنائها!
الإستشارات التربوية

أنا أم قلقة على أبنائها!

السلام عليكم ورحمة الله..                        ...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2703
المزيد

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟
الإستشارات التربوية

هل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون سبب؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل تذكر طفلة عمرها 4 سنوات الموت دون...

د.سعد بن محمد الفياض2703
المزيد

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!
الإستشارات التربوية

طفلي أراه يبتكر ويصنع، فكيف أنمي هذا عنده!

السلام عليكم ورحمة الله..rnلي طفل عمره خمس سنوات, منذ بدأ يعي...

فاطمة بنت موسى العبدالله2703
المزيد

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟
الأسئلة الشرعية

قمت بالاستخارة فهل يجب علي المضي فيما أقدمت عليه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnقمت بالاستخارة للزواج وبعد الاستشارة...

د.بدر بن ناصر بن بدر البدر2703
المزيد