الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


04 - ربيع أول - 1427 هـ:: 03 - ابريل - 2006

أحتاج لآراء من حولي.. وأعاني كثيراً من جلد الذات!!!


السائلة:ع.أ

الإستشارة:إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان

السلام عليكم.. قد يستغرب الدكتور ويقول أنت تعلمين ما بك من مشاكل, كما يقال لي عادة لكني فعلا أحتاج لكم بعد الله فسأطرح لكم ما أعانيه وجزاكم الله خيراً.. (عشت في بيت لا أقول مدللة كثيرا إلا أن أمي كثيرة المراقبة والاهتمام بجميع ما يخصنا من نوم وأكل ودراسة وغيره بشكل غير طبيعي! كما كثيراً ما عانيت فترة المراهقة من تذبذب القرارات والآراء وتناقضها من قبل والديّ.
أيضاً محيط عائلتي طبيعته كثير الانتقاد لجميع من حوله, وبخاصة بنت عمتي التي كانت رفيقتي، هذا الاحتواء الزائد, والتناقض سبب لي شخصية غير متزنة, مترددة عند أكثر الأمور خاصة المصيري والمستقبلي منها. لا أستطيع القيام بالشيء وحدي أحتاج شخص قوي يسندني دائما.أحتاج لأراء من حولي بشكل مبالغ فيه. غير واثقة من نفسي للأسف كثيرا. أتأثر كثيرا بآراء من حولي في كل شيء ورأيهم فيما يخصني! أرى دائماً الأمور السلبية في نفسي ولا أرى الايجابي أو أتفاءل وأحسن الظن بربي!
أعاني كثيرا من جلد الذات، ربما طبيعة في النفس وربما وراثة فأبي وبنت عمتي نسخة مني في هذا الأمر. وربما للوم أمي لي كثيراً على جميع الأمور التي لا يفيد فيها اللوم أو الندم! هذه المشاعر تجتمع في لحظة إحباط وتبتعد عني كثيرا الحمد لله لكنها تعود عند شعوري بإحباط من أي شيء، الغريب في الأمر أن أختي اللتان يصغرنني لا تعانيان المشكلة بكبر ما أعانيها علما أني البنت الكبيرة. أشعر أن أختي الصغيرة الأخيرة تتأثر مثلي بما تأثرت به. أعتذر عن الإطالة أتمنى أن أجد لديكم الحل الشافي بعد الله \"بارك الله فيكم وجزاكم خيرا\").


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..\r\nأختي الكريمة: أستأذنك بتوجيه الحديث للآباء والأمهات في تنشئتهم لأبنائهم: هناك عدة أساليب تستخدم للتنشئة الوالدية أو التنشئة الاجتماعية، وقبل الإشارة إليها أود أن أعرّف المقصود بالتنشئة الاجتماعية: هو تحويل الوليد من كائن بيولوجي إلى إنسان، ويتم ذلك من خلال عملية التطبيع الاجتماعي على مدى الأيام والشهور والسنين حتى يصبح الوليد عضواً له وضعه واعتباره بالمجتمع.\r\nأما أساليب التنشئة فهي كالتالي:\r\nالسواء: ويقصد به استخدام الوالدين الأساليب الطبيعية السليمة السوية التي تساعد الأبناء على نمو شخصياتهم بصورة سليمة، وهو الأسلوب الذي يتلخص من الأساليب التالية:\r\nالتفرقة: وهو عدم المساواة بين الأبناء في الرعاية واللطف والحنان بما يتناسب وعمرهم.\r\nالإهمال: وهو عدم المبالاة تجاه الأطفال وعدم توجيههم وتربيتهم نحو فضائل الأعمال والأخلاق.\r\nالتدليل: ويسمى الحماية الزائدة: وهو الإغداق على الأطفال دون حاجة، وتشجيع الطفل على الحصول على كل ما يرغب، وتذليل كافة الصعوبات التي يواجهها.\r\nالتذبذب: وهو عدم اتفاق الوالدين على أساليب متفق عليها، كأن يكون رأي الأم غير رأي الأب فيما يصدر عن الابن من أفعال أو العكس، وقد يكون أحد الوالدين يتذبذب في معاملته تجاه نفس الفعل الذي يقوم به الطفل، فمرة يؤيده أو يسكت عنه، ومرة يعاقبه، وبالتالي الطفل لا يعرف أيهما السلوك الصحيح يوم عوقب أو يوم تُرك.\r\nالقسوة: وهو استخدام العنف في معاملة الطفل واستخدام العقاب النفسي أو الجسدي، والصراحة الشديدة في التعامل مع الأطفال، أو الوقوف دائماً ضد رغبات الطفل، أو تكليفه بما لا يطيق.\r\nفعلى الآباء والأمهات الحذر من الوقوع في الأساليب غير السوية والتي قد تكون بحسن نية كما هو حاصل مع والدة صاحبة القضية.\r\nأختي الكريمة: أنت ضحية أسلوب تنشئة غير سوية، وهو ما أشرت إليه، وهو الحماية الزائدة والتي ولَّدت لديك عدم القدرة على مواجهة الصعوبات، وعدم القدرة على اتخاذ القرارات، وكل ذلك نتيجة فقدان الثقة بالذات، وللعلاج اتبعي ما يلي:\r\n1ـ البعد عن لوم الذات.\r\n2ـ اتخاذ قرار حازم على ترك الاعتماد على الغير، ولا بأس باستشارتهم والعزيمة على القرار دون تردد.\r\n3ـ البحث عن الجوانب الإيجابية والمواقف السارة في حياتك وإبرازها وكتابتها في ورقة تكون أمام ناظريك.\r\n4ـ البعد عن تذكر القرارات الفاشلة والمحبطة.\r\n5ـ تذكر أن الحياة فيها نجاح وفشل، ضعف وقوة.\r\n6ـ ليكن لك دور فاعل في محيط أسرتك أو مجتمعك.\r\n7ـ تدربي على الأعمال والقرارات البسيطة ثم المتوسطة ثم الكبيرة.\r\n8ـ إن لم تجد الخطوات السابقة فياحبذا مراجعة اختصاصية نفسية لعمل تدريبات نفسية علاجية.\r\nأسأل الله لك حياة سعيدة.



زيارات الإستشارة:7290 | استشارات المستشار: 613


الإستشارات الدعوية

مشكلتي أني أسرح في الصلاة كثيرا!
الدعوة والتجديد

مشكلتي أني أسرح في الصلاة كثيرا!

بسمة أحمد السعدي 19 - رمضان - 1434 هـ| 27 - يوليو - 2013




الدعوة في محيط الأسرة

أريد تعليم والدتي بعض سور القرآن!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي7545

استشارات محببة

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟
الإستشارات التربوية

كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟

السلام عليكم .. لدي ابن أختي عمره سنتان لكنه لا يتكلم كان يحب...

أروى درهم محمد الحداء3035
المزيد

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!
الإستشارات التربوية

أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأريد التكرم بمساعدتي للإجابة...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3038
المزيد

صداقة سنوات ضاعت بحماقة!
الاستشارات الاجتماعية

صداقة سنوات ضاعت بحماقة!

السلام عليكم..rnباختصار كان لشقيقتي صديقة عمرrnوهذه الصديقة غير...

هدى محمد نبيه3038
المزيد

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?
الأسئلة الشرعية

هل صلواتي وصيامي يحتاج إعادة 23 سنة?

السلام عليكم ورحمة الله..rnسؤالي إلى الدكتورة رقية المحارب..rn...

د.رقية بنت محمد المحارب3038
المزيد

أخي يضيع حياته بسبب الإدمان!
الاستشارات الاجتماعية

أخي يضيع حياته بسبب الإدمان!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أمّا بعد أشكركم لموقعكم الرائع...

مها زكريا الأنصاري3038
المزيد

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة  ؟
الإستشارات التربوية

ما الذي جعلها تلجأ إلى الحيلة الفظيعة ؟

السلام عليكم دكتور
رجاءً الردّ على رسالتي للأهمّية .
ابنتي...

أماني محمد أحمد داود3038
المزيد

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟
الاستشارات الاجتماعية

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟

السلام عليكم عرض عليّ زميل قديم لي في الدراسة الزواج وهو شخص...

رفيقة فيصل دخان3038
المزيد

مشكلتي أنّني لم أستطع أن أحبّه أو أشعر بانجذاب نحوه!
الاستشارات الاجتماعية

مشكلتي أنّني لم أستطع أن أحبّه أو أشعر بانجذاب نحوه!

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر تسع عشرة سنة...

رفعة طويلع المطيري3038
المزيد

هل تذهب أمي لتعتذر؟
الاستشارات الاجتماعية

هل تذهب أمي لتعتذر؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnفي البداية يجب أن أعرفكم...

د.مبروك بهي الدين رمضان3039
المزيد

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابتعدي عن قصص القتل والحرب لتأثيرها على الأطفال!

السلام عليكم.. rnابني ذو الأربع سنوات ذكي والحمد لله, عند النوم...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3039
المزيد