المرأة التي لا ينساها الرجل !!

عالم الأسرة » هي وهو
02 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 18 - يونيو - 2007


هي اللؤلؤة الروحانية التي تنفذ إلى الرجل بعواطفها وأنوثتها... جمالها ليس بالجمال الذي نعِرفّ...  و دلالها  ليس بالذي نَصِفّ... ليست مشاعرها مُتكلفه...أو ابتسامتِها مُتصنّعه، أشرق قلبها بودّ رجُلِها نوراً تلألأت منه عيناها.. وملك منها هواها.. فأصبح ماءها وهواها.. فآنست وحشتها بمرآه.. وأطابت ظُلمتِها بذكراه.

حديثها همسات.. ولمُسها نسمات.

 فأما جمالها فتميزه  الإشراقة التي تملأ وجهها..والنورانية التي غذت قلبها..والحكمة التي زينت عقلها..هي التي جعلت سيد البشرية  يديم ذكرِها ,ويخفق قلبه لسماع صوتاً شبيها بصوتها.. ويطرب لمرأى صحبها.. ويأنس بذكرِها.. ويهمسُ باسمها ,إنها الفاضلة خديجة الأولى في حياته, وزوجه بعد مماته.

ملأت حياته بالحب والحنان, وأشعرته بالقوة والامتنان.

لم يغرها مالها وغناءها.. ولم يلهها حسنها وبهاءها , وسادت نفسها بالفضائل.. لا بالنسب والقبائل!! وأخلصت فى منح قلبها! ووجدانها! وفكرها! لزوجها ورفيق دربها!!وأسبغت عليه سيمآء المهابة والرفعة!!

عباسة بنت الفضل زوجة أحمد بن حنبل لما ماتت قال عنها : أقامت أم صالح معي ثلاثين سنة ما اختلفت أنا وهى في كلمة!!

وقالت امرأة سعيد بن المسيّب: ما كنا نكلم أزواجنا إلا كما تكلمون أمراءكم..أصلحك الله.. عافاك الله.!!      

وعندما بكى عبد الله بن رواحه  بكت امرأته فقال: ما يبكيك؟

قالت: بكيت لبكائك !

قال: أنى قد علمت أنى وارد النار وما أدرى أناج منها أم لا؟!!        

ودخل طلحة على زوجته وهو خاثر النفس فقالت: مالك !لعلك رابك منى شيء؟

قال: لا والله , ونعم حليلة المرء المسلم أنت؟!!

هذه هي الأمثلة الحقيقية ,والنماذج الواقعية,التي يجب أن لا ينساها , ويغتبط  بلقياها.

وحتى يُبقى الرجل على ثنايا عطِرها.. وجميل ذكِرها..ُقبيل فقدها..فعليه أن لا يزدرى  ضعفها.. ويدمى لوعتها,   بل يعده دافعاً لإضفاء  حبه وحنانه..وشوقه وامتنانه.؟؟

وهيهات.. فقد وطأتهن أقدام الغانيات..ومحتهن صور الحسناوات..وشوهتهنّ أيدي العابثات.....فأصبحن نادرات!

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


فوزية الخليوي

عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة النبوية


تعليقات
-- لمياء صلاح - مصر

03 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 19 - يونيو - 2007




الحمد لله الذى كرمنا وجعل السيدة خديجة أما لنا جميعا لنا فيهاالقدوة الحسنة وبرغم أنه عز فى زمننا مثيلاتها إلا انه لازالت هناك نساء تؤثر الرجل بعقلها ورقتها وسماحتها وإن من أكثر ما يوطدعلاقة الزوجين هو الإهتمام بمشاعر الأخر وإيجاد مجالات فكريه مشتركه والقيام ببعض العبادات سويا حتى تنتشر الألفة وتزداد المحبه وأولا وأخيرا توفيق الله ورضاه

-- ريم - السعودية

03 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 19 - يونيو - 2007




تكفي هذه الكلمات عن ايي
تعليق :

وهيهات.. فقد وطأتهن أقدام الغانيات..ومحتهن صور الحسناوات..وشوهتهنّ أيدي العابثات.....فأصبحن نادرات!

-- REAS - الأردن

04 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 20 - يونيو - 2007




كلام جميل
و تذكرة رائعة
نحاول ان نكون كأمهاتنا

ولذلك لسن بنادرات !

-- نور التقى -

04 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 20 - يونيو - 2007




العفويه في المشاعر الزوجيه بذات أكثر واسرع تاثير في نفس الزوج
كما ان الرجال يعشقون من يشعرهم باهميتهم والحاجه اليهم.
فصمتك عزيزتي عندما يزمجر ليس دليل على ضعفك بل هو والله دلاله على عقلك وحكمتك اسال الله المولى ان يوفق الجميع ...........وشكرا

-- نسايم نجد - السعودية

05 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 21 - يونيو - 2007




رحمة الله على النساء السبقات كانن صادقات

-- ميرنا أشرف - مصر

08 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 24 - يونيو - 2007




ليست المرأة المسلمة هي التي تتمني او تعثر علي حل لتعجب رجلا

-- منى - مصر

10 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 26 - يونيو - 2007




جزاكم الله كل خير وجعل هذا فى ميزان حسناتكم

-- لينا - المغرب

10 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 26 - يونيو - 2007




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
موضوع غاية في الروعة
جزاكم الله الف الف خير.

-- ميمو - السعودية

12 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 28 - يونيو - 2007




صدقت اصبحن نادرات بسبب مانراه من اغراءات واغوء للفتيات من وسائل الاعلامالتي حصرت الجمال في الشكل دون المضمون والله الهادي الى سواء السبيل

-- ام فهد - السعودية

29 - جمادى الآخرة - 1428 هـ| 15 - يوليو - 2007




الله يوفقكم جزاكم الله خير

-- بوسي كات - مصر

02 - رجب - 1428 هـ| 17 - يوليو - 2007




بصراحة و مع احترامي لآراء الجميع أنا شيفة في الموضوع .تنويه ان النساء ممكن يبقوا عبيد للرجال و ده طبعا شئ مرفوض أكيد لازم يكون للمرأة شخصيتها و كرامتها و ووارد جدا انه يكون السببب الرئيسي للكثير من الرجال للإعجاب بالمرأة شخصيتها و اعتزازها بنفسها

-- أم ماهر - السعودية

23 - رجب - 1428 هـ| 07 - أغسطس - 2007




أثابك الله

هكذا إذاً فلتكن الزوجات

-- خضرة - الجزائر

06 - محرم - 1429 هـ| 15 - يناير - 2008




نعم هده المراة التي لا ينساه الرجل صح القول ان وراء كل امراة عظيمة رجل عظيم

-- سماح - مصر

10 - صفر - 1429 هـ| 18 - فبراير - 2008




ممتاز جزاك الله خيرا وجعلنا منهن اللهم امين

-- قسورة - السعودية

14 - جماد أول - 1431 هـ| 28 - ابريل - 2010




رحمهم الله ولكن لابد ان يوجد مثلهم في هذا الزمان ولكن قله وهم من كانت تربيتهم دينيه والاصل طيب اسال الله ان يبارك لهم في اعمارهم من رزق بواحده مثلهم فقد رزق بالنعمه التي له مثيل هم الكنز

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...